(الحلقة الثامنة:أدوات و أوانى و قوارير المذبح)

(الحلقة الثامنة:أدوات و أوانى و قوارير المذبح)

س15:ماهى الأوانى وأدوات المذبح التى تُستخدم فى القداس؟ وإلى أى شىء ترمز كل منها و كيف يفتحها الكاهن؟

ج15:أوانى المذبح:

1- الصينية:

من الفضة أو المعدن مستديرة الشكل تتسع للقربانة التى توضع فيها.

ترمز إلى: 1) المزود:  الذى وضعت فيه العذراء مريم الطفل يسوع فور ولادته

2) القبر: الذى وضع فيه يوسف الرامى جسد يسوع بعد إنزاله من على الصليب.

2- النجم:

قطعتان متقاطعتان من الفضة أو المعدن يعلوهما صليب.

*يوضع النجم داخل الصينية عند فرش المذبح و توضع قربانة الحمل داخل الصينية تحت النجم.

و يرمز إلى: 1) النجم الذى ظهر للمجوس:  قادهم إلى بيت لحم مكان المولود الإلهى بالتحديد حينما جاء ووقف حيث كان الصبى(مت 2 : 9).

3- الكأس:

من الفضة أو المعدن.

 *يوضع داخل كرسى الكأس عند فرش المذبح و تُصب فيه قارورة الأباركة و يُضاف إليه مقدار الثلث من الماء.

يرمز إلى: 1) آلام المسيح: المبرحة على الصليب كأس الألم.

2) جنب السيد المسيح: الذى نزل منه دم و ماء عند طعنه بالحربة بعد موته المحيى على الصليب.

4- المستير:

وهى كلمة يونانية تعنى الملعقة، وهى ملعقة صغيرة يتم بها تناول دم المسيح فى نهاية القداس.

*بعد نهاية القداس :

*توضع هذه الأوانى مع لفائف المذبح داخل صرة أو بقجة وتُقفل البقجة بخمسة عقد ثلاثة واثنين.

*عند فرش المذبح للقداس التالى:

-يفتح الكاهن البقجة بأن يرشم رشماً وهكذا يحل الثلاث عقد الأولى بالرشومات الثلاثة.

-ويحل العقدتين الأخيرتين بعبارة مجداً وإكراماً و مجداً للثالوث القدوس الآب و الابن و الروح القدس الله الواحد آمين.

ثم يفرش اللفائف و يضع الأوانى فى مكانها على المذبح و فى كرسى الكأس. 

س16: ماهى القوارير الموجودة بالمذبح و لأى شىء ترمز؟

ج16: يوجد بكل كنيسة عدة قوارير زجاجية بأشكال و أحجام مختلفة، تملأ القارورة المناسبة بالأباركة قبل بدء القداس.

-ان كان القداس احتفالى لعيد أو مناسبة تكون القارورة كبيرة.

-وإن كان قداس عادى تكون القارورة متوسطة.

-يجب أن تُملأ القارورة بالأباركة إلى حافتها و ليس إلى نصفها أو ربعها

و ذلك لأن:

آلام المسيح كانت كاملة حتى الثمالة ودم المسيح نزل بغزارة. 

 

اخر المقالات