الحلقة الحادية عشر:ملابس الشمامسة وماذا يقول الكاهن أثناء لبس التونية؟

الحلقة الحادية عشر:ملابس الشمامسة وماذا يقول الكاهن أثناء لبس التونية؟

س21:ماهى ملابس الشمامسة؟ ولماذا نجد البطرشيل (أى الوشاح الأحمر) متغيراً من شماس لآخر؟

ج21:ملابس الشمامسةهى: التونيةوالبطرشيل.

التونية: سبق أن تكلمنا عنها ضمن ملابس الكهنة.

البطرشيل:من الكلمة اليونانية (بتراشيليون) وتعنى زنار ؛ وهو وشاح طويل أما عرضه فلا يتعدى 15 سم يتشح به الدياكون والأرشيدياكون على كتفه اليسرى وأطراف البطرشيل ترمز إلى أجنحة الملائكة متدليان من الأمام والخلف ماراً تحت الذراع الأيمن .

أما الأغنسطس والإيبودياكون : فيلبسان البطرشيل بطريقة أخرى يكون على هيئة صليب فوق الظهر ويكون من الأمام على هيئة حزام أو منطقة وتتدلى طرفاه من على الكتفين إلى الصدر؛ يكون الظهر على هيئة صليب وكأنه يشترك فى حمل صليب المسيح ويتبعه ويكون من الأمام على هيئة حزام دليل التهيؤ والأستعداد للخدمة مثل: يوحنا المعمدان الذى كان يرتدى منطقة على حقويه.

س22:ماذا يقول الكاهن وهو يلبس التونية؟

ج22:بعد أن يتأكد الكاهن من وجود الحمل بالكنيسة وقارورة الأباركة مملؤة وكل شىء جاهز يبدأ برشم ملابس الخدمة الخاصة به وملابس الشمامسة بالرشومات الثلاثة المعروفة ثم يلبس ملابسه                                  وهو يقول سراً المزمورين 29 و92.

المزمور29: أعظمك يارب لأنك أحتضنتنى ولم تشمت بى أعدائى……….فى العشاء يحل البكاء وفى الصباح السرور (يعنى بكاء التوبة ثم فرح التناول من الأسرار المقدسة) مزقت مسحى ومنطقتنى سروراً لكى ترتل لك نفسى (لأن ملابس الخدمة البيضاء تجلب السرور للنفس) .

ثم مزمور92: الرب قد ملك ولبس الجلال لبس الرب القوة وتمنطق بها                                                   (فبينما الكاهن يلبس ملابس الخدمة يتذكر الله الذى لبس الجلال وتمنطق بالقوة والمجد وسينال هو والمتناولون قوة ومجداً بتناولهم من الأسرار المقدسة).  

 

 

اخر المقالات